الشراكة بين الممول والمطوّر وأثرها على تملك المساكن

Google Plus Share
Facebook Share

"الشراكة بين الممول والمطوّر وأثرها على تملك المساكن" ندوة في التمويل الإسلامي تنظّمها أملاك العالمية في مدينة الخبر


عقد في مدينة الخبر وتحت عنوان "الشراكة بين الممول والمطوّر وأثرها على تملك المساكن" ندوة التمويل الإسلامي والتي تنظّمها شركة أملاك العالمية للتمويل العقاري للدورة الخامسة على التوالي ، مساء يوم الأحد القادم 02/07/1434هـ - الموافق 12/05/2013م في فندق سوفيتيل الخبر.

وتستضيف الندوة رئيس وأعضاء الهيئة الشرعية لدى الشركة أصحاب الفضيلة الشيخ الدكتور عبدالستار أبو غدّة رئيس الهيئة، والشيخ الدكتور محمد القرّي والشيخ الدكتور راشد الغنيم أعضاء اللجنة، وبمشاركة الرئيس التنفيذي لشركة دار و إعمار للاستثمار و التطوير العقاري الأستاذ محمد الحملي و الرئيس لشركة الحاكمية القابضة الأستاذ ردن الدويش ، إلى جانب الأستاذ عبدالله الهويش العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أملاك العالمية.

ويتناول اللقاء آفاق الشراكة بين شركات التطوير العقاريو التمويل ، والحلول التي ستتيحها هذه التدوة لمواجهة تحديات القطاع العقاري وكيفية المساهمة في سد الفجوة القائمة بين معدلات العرض والطلب وإمتلاك المواطن للوحدة السكنية ، ودورها في تسريع وتيرة مشاريع التطوير العقاري بما يناسب احتياجات السوق، من خلال الحلول التمويلية الموجهة للمطورين العقاريين والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، والتي أثبتت كفاءتها كخيار تمويلي فاعل ومتناغم مع متطلبات المطورين .

وقال الأستاذ عبدالله الهويش أن هذا اللقاء يأتي في الوقت الذي تشهد فيه السوق العقارية نقطة تحوّل هامة، بفضل سلسلة من الأنظمة واللوائح التي من شأنها إحداث نقلة نوعية في البيئة التشريعية للنشاط التمويلي والعقاري على حد سواء، لافتاً إلى أن أملاك العالمية ستستعرض خلال الندوة وبحضور شركائها من شركة الحاكمية و شركة دار واعمار تجربتها الرائدة في إقامة شراكات استراتيجية معهم ، وما أثمرته من حلول مبتكرة انعكست آثارها في زيادة قاعدة المواطنين المستفيدين من منتجات سكنية ذات الجودة العالية التي أتاحتها الشركتين ، والمدعومة بذات الوقت بحلول تمويلية ميسّرة لتمكين المواطنين من امتلاكها بسهولة وراحة.

و من جانبه أفاد الأستاذ محمد الحملي الرئيس التنفيذي لشركة دار و إعمار للاستثمار و التطوير العقاري ان رعاية النسخة الخامسة للندوة تأتي قراءة للواقع في السوق العقاري السعودي و مكملة لنشر الوعي بين الجمهور لما تبذله شركات التطوير العقاري من ايجاد حلول عقارية و بناء وحدات سكنية في متناول الجميع  مؤكداً ان انسجام شركات التطوير العقاري و شركات التمويل العقاري وسعيهما المتواصل إلى المساهمة وبجدية في تنمية السوق العقارية المحلية، وتهيئة البيئة الخصبة لتنفيذ مشاريع سكنية قادرة على تلبية الاحتياجات المتنامية من خلال منتجات عقارية متميزة وضمن حلول تمويلية ميسرّة.

 

وأشار ردن الدويش إلى أن نجاح هذه السلسلة من الندوات يأتي من اصرار شركات التطوير العقاري و املاك العالمية على ايجاد حلول عقارية تمويلية متكاملة والتي توفرها شركة الحاكمية القابضة للمواطنين بالشراكة مع أملاك العالمية ، هذا وقد صرح الدويش انه يجب على شركات التطوير العقاري العمل على انشاء مجمعات سكنية عصرية ذات طبيعة ملائمة للأسر السعودية من حيث المساحات و الأسعار بإستخدام احدث تكنولوجيا البناء والتي تسهم في سد الفجوة في الطلب المتزايد على الوحدات السكنية.

 


List All