الشراكة الإستراتيجية مع المطورين العقاريين رفدت السوق...

Google Plus Share
Facebook Share
 أملاك العالمية تقفز بحجم محفظتها التمويلية و الاستثمارات المشتركة إلى 2.5 مليار ريال مع نهاية 2011م
 

أعلنت شركة أملاك العالمية للتمويل العقاري عن تحقيقها نتائج إيجابية مع نهاية عام 2011م، حيث أظهرت مواصلة الشركة تعزيز محفظتها الاستثمارية والوصول بحجم مبيعاتها إلى مستويات متقدمة ضمن قطاعي الأفراد والشركات، على نحو يعكس عمق الإستراتيجية التي تتبناها الشركة لتفعيل نشاطها التمويلي ضمن القطاع العقاري الواعد في المملكة، والذي يشهد مرحلة من الاستقرار والتوقعات الإيجابية حياله. 
وبحسب النتائج المالية لشركة أملاك العالمية المتخصص في توفير حلول التمويل العقاري المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في المملكة ، فقد بلغت قيمة مبيعات محفظة التمويل للشركة أكثر من  1800 مليون ريال سعودي ، بزيادة نسبتها 60 % عن العام الماضي 2010م، في دلالةٍ على تنامي حجم مبيعات الشركة ، ونجاحها في توفير حلول تمويلية تتواءم مع مختلف احتياجات السوق المحلية. 
وقال الأستاذ عبدالله الهويش العضو المنتدب و الرئيس التنفيذي لشركة أملاك العالمية للتمويل العقاري، أن "أملاك العالمية تمكنت وبفضل النتائج الإيجابية لأداء أعمالها من ترسيخ مكانتها كأحد رواد قطاع التمويل العقاري في السوق السعودية، حيث عمدت الشركة إلى تسخير كافة الإمكانات وتدعيم ملاءتها المالية على نحو يتيح لها تحفيز قدرتها التنافسية، والاستحواذ على حصة قوية من قطاع التمويل العقاري، الذي يشهد بدوره انتعاشاً ونمواً لافتاً، الأمر الذي دفع "أملاك العالمية" إلى ابتكار حزمة من الحلول والخيارات التمويلية القادرة على مواجهة متطلبات السوق، وتلبي احتياجات العملاء". 
وأضاف الهويش أن أملاك العالمية تنطلق في نشاطاتها التمويلية من التزامها العميق والثابت بمسئوليتها تجاه المجتمع وخدمة أفراده، ودورها الفاعل كشريك حيوي في النهضة العقارية التي تشهدها المملكة على مختلف الأصعدة، والهادفة إلى الارتقاء بالمشهد العقاري في المملكة من ناحية، ومساندة أبناء المجتمع على امتلاك بيت العمر وفق حلول ميسرة من ناحية أخرى، لافتاً إلى الإستثمارات المشتركة المباشرة للشركة في مشاريع التطوير العقاري الإسكاني والتي بلغت قيمتها خلال عام 2011م أكثر من 750 مليون ريال ، أسهمت في طرح ما يزيد عن 800 وحدة سكنية عالية الجودة في مختلف مناطق المملكة ، لترفع الشركة بذلك رصيدها من إجمالي الوحدات السكنية التي رفدت بها السوق المحلية سواء من خلال شراكاتها الاستثمارية المباشرة أو غير المباشرة إلى 1500 وحدة سكنية ، ووفرتها أمام عملاء الشركة وفق حلول تمويلية ميسرة ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. 
واعتبر العضو المنتدب لأملاك العالمية أن شركات التمويل العقاري المتخصصة ومن ضمنها أملاك العالمية تتبنى دوراً فاعلاً لدعم المشاريع الإسكانية لا سيما الصغيرة منها والمتوسطة التي تتولى إنشائها شركات التطوير العقاري في مختلف مدن المملكة ، من خلال توفير الحلول التمويلية اللازمة لإقامة تلك المشاريع وزيادة حجم المعروض من الوحدات العقارية أمام افراد المجتمع والذي يشكّل احد أبرز التحديات التي تواجه عملية امتلاك المنازل اليوم، مشيراً إلى الشراكات الإستراتيجية التي تنفرد أملاك العالمية بإقامتها مع نخبة من المطورين العقاريين في ارجاء المملكة و جميع مناطقها  لتوفير وحدات سكنية ذات مواصفات معمارية مميزة وأسعار ملائمة.


عرض الكل